دماء..
دمارٌ..
صراخٌ..
أسى..
وأجسادُ قتلى تعمُّ الثرى..
ووجهٌ حزين..
ودمعٌ جرى..
ترى بؤسه وكأن لم ترى..!!

،،،

ألم تندهش لسماع الخبر؟!
هل إعتاد قلبك تلك الصور؟؟
وعيناك عنها تغض البصر!!
ولم تتعظ منها أو تعتبر؟!

،،،

أما أخبرتك بلاد الرشيد
عن الحر كيف أشتراه العبيد!!
وعن شامنا والحصار الشديد
وعن يمنٍ كان يدعى سعيد!!

،،،

فقلي بربك ماذا دهاك؟؟
كفاك تعامٍ ولهواً كفاك
تنبه إلى مايدور هناك
وأنظر ورائك ماذا يحاك
مواكب ظلمٍ وأسراب قتلٍ
تريد لك الذل حتى الهلاك
توكل على الله وأترك هواك
وزين بهدي الرسول خطاك

،،،

فما النصر إلا بأمر الإله
وليس لنا من نصيرٍ سواه

هل أعجبك الموضوع؟ ,, أترك لي تعليقا: