متى يتحرر الليبرالي من عقله ويعلم:
أن الحرية..
هي أن أركع وأسجد لله وحده..
أن أطبق أوامر خالقي
كما جاء بها نبيي*
وأنشرها في الكون..

متى يعلم ؟
أن الإحترام هو:
أن لاينغص علي عبادتي
وينتقص من حجابي..
أو يسفه عقلي لأني لا أرضى الإنحراف عن الطريق المستقيم.


متى يعلم ؟
أن حقوقي:
هي العيش كـ إنسان 
أمده الله بعقل..
 ليستدل به عليه..لا لكي يعيش كالبهائم..

متى يعلم؟
أن مثلي في الحياة ليس قردا..
وأن معلمتي ليست بتفاحة..
فالله رفعني على كل ما خلق..

- متى يعلم ؟
أن الحياة :
هي أن أعيش لما خلقت
وكما شاء لي الله..
لا كما يرغب من عصاه..وتحداه
فجعلت النار مثواه..

حقيقة:
(( وماخلقت الجن والإنس إلا ليعبدون))
لهذا أنا حي..لهذا أتنفس..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى
آله وصحبه ومن تبعهم إلى يوم الدين

هل أعجبك الموضوع؟ ,, أترك لي تعليقا: