أخيتي في غزة...
أعلمي أنني معك قلبا وقالبا...اعلمي انني ماعدت اجد للنوم طعما..ولا للفكر قرارا..
فروحي معكم...وقلبي منشغل بكم...
أخيتي...
كم يقتلني والله...أن لاحيلة لي ولايد أستطيع أن اقدمها لك,..!
ماذا عساي ان افعل؟؟
لطالما رددت هذه العبارة..وأنا ابكي بحرقة...
فكانت رسالة من القلب..
ودعوات صادقة في جوف الليل...
لن تنقطع  بإذن الله....



للمزيد إضغط هنا:










من القلب ارسل موقفي وقراري
لك يا اخية ياابنة الاحرار..


أنا ومهما الشمس غابت بالدجى..
سنظل نرقب موعـد الجبار..


كم مسلم قتلوا!! وكم أسروا!! وكم!!..
هتكوا من الاعراض والاستار..


قد روعونا في الزمان ومارأوا
فينا شجاعا آخذا بالثار..!!


لاتحزني..أختاه إني هاهنا..
أدعـوا لك في أول الاسحار..


قد ذاب قلبي من حرارة ادمعي..
والجوف يغلي من لهيب النار..


وتفجرت عيني وطال وبكاؤها..
لمـا رأتك من وراء حـصـار..


أدعـوا الاله بأن يعجل نصركم..
ويذل أهـل الشرك والكفار..


والنصر آت لا محـالة إنه..
وعـد من الله العزيز الباري..





هل أعجبك الموضوع؟ ,, أترك لي تعليقا: